ChatGPT

ChatGPT: قصة الروبوت الذكي الذي يتحدث معك ويجعلك تتعلم وتضحك وتستمع!

شارك هذا المقال

تتصدر التقنية الجديدة الحوارية المعروفة بالذكاء الاصطناعي عناوين الإنترنت في الوقت الحالي، حتى أنك تتعثر بأكثر من تغريدة ومقال حول هذا الموضوع أثناء تصفحك للإنترنت. ولكن هل تشعر بأن هذا الموضوع مبالغ فيه وأن تقنية شات جي بي تي هي فقط فقاعة ستتلاشى قريبًا، أم أنها ستكون ثورة جديدة في عالم التكنولوجيا الرقمية؟

تابع هذا المقال الذي سيكون دليلًا شاملًا لكل ما يتعلق بتقنية “شات جي بي تي” أو ربما يصبح مساعدك الذكي في زمن الذكاء الصنعي.

ما قصة الشات جي بي تي باختصار؟

قبل يومين، شاركت في دردشة لطيفة ومفيدة مع الصحفي أمناي أفشكو والمهندس عبد السلام خطاب وهما من الشباب المتميز في مجال التكنولوجيا والإعلام الرقمي. وقد قدّم كلٌّ منا تجربته الشخصية في استخدام هذه التقنية، وتناقشنا في أسئلة كثيرة تخصّ الموضوع. وفي النهاية، خلصنا إلى بعض النتائج المهمة التي سوف أعرضها تباعًا في هذا المقال وفي المقالات المقبلة.

بادئ ذي بدء دعونا نتفق على تعريف واضح للشات جي بي تي. فهو بوت ذكي يعتمد على تقنية النماذج اللغوية الكبيرة (LLMs) التي طورتها شركة “OpenAI”.

وكانت الشركة قد أطلقت في نوفمبر 2022 الشات بوت كنسخة تجريبية لإظهار إمكانات تقنية “GPT-3.5 وGPT-4″، وهما أحدث نماذج لغوية من عائلة “GPT”.

وقد لفت الشات بوت انتباه المستخدمين بقدرته على إنشاء ردود مفصلة ومبدعة في مختلف مجالات المعرفة. ومنذ إطلاقه، قامت “OpenAI” بتحديث الشات بوت عدة مرات باستخدام تقنيات التعلم المُعزز لتحسين أدائه ودقته.

كما قامت بإبرام شراكات مع شركات عالمية مثل “Microsoft وBain” للاستفادة من تقنية الشات بوت في مجالات مثل التسويق والخدمات.

ChatGPT

كيفية استخدام تقنية الشات جي بي تي ChatGPT

إذا كنت ترغب في استخدام تقنية “ChatGPT” بطريقة أكثر كفاءة، فهذه بعض الخطوات التي يمكنك اتباعها:

أولاً، عليك إنشاء حساب على موقع شركة “OpenAI”. وهذا أمر سهل جداً، فكل ما عليك فعله هو تزويد الشركة بعنوان بريدك الإلكتروني ورقم هاتف.

ثانياً، بعد تأكيد الحساب، يمكنك الوصول إلى تقنية “ChatGPT” والتحدث مع الشات بوت الذكي.

وليس هذا فحسب، بل يمكنك أيضاً الاستفادة من العديد من الأدوات الأخرى المتوفرة في الموقع، مثل أداة “DALL-E 2” التي تقوم بإنشاء رسوم توضيحية مذهلة باستخدام الذكاء الاصطناعي وكلمات الوصف “Prompt”.

في هذا السياق أنصحكم بمتابعة مقالات الكاتب يونس بن عمارة عن الشات جي بي تي والتي شرح فيها عن طريقة الدخول للموقع وإنشاء حساب.

ChatGPT

إذا كنت تريد أن تعرف كيف يعمل الشات جي بي تي وكيف تستمتع به ولديك أسئلة أخرى، فلا تفوت قراءة الفقرات التالية بتمعن.

يعتمد الشات جي بي تي على نموذج لغوي ضخم يستخدم خوارزميات متقدمة لمعالجة مجموعة بيانات نصية هائلة. وبفضل هذه الخوارزميات، يستطيع الروبوت الرد على الأسئلة بأسلوب واقعي وقريب من البشر. وهذا ما يسمى بـ “معالجة اللغة الطبيعية”.

وليس هذا فحسب، بل يمكن لـ “ChatGPT” أيضًا توليد نصوص متسقة وذات مغزى في محادثات طبيعية، أو إنتاج أنواع أخرى من النصوص مثل القصص أو المقالات أو البريد الإلكتروني أو حتى الكود.

وبهذه الطريقة، يقدم “ChatGPT” تجربة محادثة أكثر طبيعية وإنسانية مع أنظمة الذكاء الاصطناعي.

هل إجابات ChatGPT دائمًا صحيحة؟

بالرغم من قدرات “ChatGPT” كأداة تعتمد على الذكاء الاصطناعي، إلا أنه لا يمكن الاعتماد عليه دائمًا في إعطاء إجابات صحيحة. فهو يختلق الكثير من الأشياء، ويقع في أخطاء كثيرة.

لذلك، إذا كنت تريد استخدام “ChatGPT” لكتابة مقال أو أي نوع من المحتوى، فعليك التحقق من صحة الإجابات بالرجوع إلى مصادر موثوقة.

الشات جي بي تيChatGPT: هل هو مجاني أم مدفوع؟

تختلف الدردشة مع “ChatGPT”، باختلاف رغبات المستخدم، والموضوعات التي يود الاستفسار عنها. هذا ويمكن للمستخدم، استخدام النسخة المجانية من التطبيق، دون الحاجة للاشتراك في خدمة “ChatGPT Plus” المدفوعة.

من الجدير ذكره أنه في الأول من فبراير الماضي، أطلقت الشركة خدمة “ChatGPT Plus” الجديدة والمميزة، والتي تكلف 20 دولاراً شهرياً. تقدم هذه الخدمة مزايا عديدة للمستخدمين، فهي تسمح لهم بالوصول المفضل لأحدث الميزات والتحسينات، بالإضافة إلى إمكانية الدردشة في أوقات الذروة، وغيرها من المزايا التي لا تتوفر في الإصدار السابق.

قد يهمك قراءة: منافس صيني جديد ل تشات جي بي تي من شركة Alibaba: فهل سينجح في ذلك؟

الذكاء الاصطناعي التوليدي: إبداع لا حدود له بعيدًا عن الدردشة الآلية

ChatGPT

هل سمعت عن الذكاء الاصطناعي التوليدي أو “Generative AI”؟ هذا مصطلح يُستخدم لوصف مجالٍ ناشئ في الصناعة والتكنولوجيا، يشمل الذكاء الاصطناعي وأحد تطبيقاته الرئيسية وهو “ChatGPT”.

والفكرة الأساسية لهذا المصطلح هي أن الذكاء الاصطناعي يستطيع إنتاج محتوى جديد وخلاق باستخدام التعلم الآلي، وذلك بالاعتماد على الأشكال اللغوية والشبكات العصبية الاصطناعية.

ومن بين التطبيقات الممكنة للذكاء الاصطناعي التوليدي، نجد صياغة النص بشكل لغوي ونحوي احترافي، والدردشة الآلية (Chatbots)، وإنشاء الفن، وإعادة إنتاج عناصر إنتاج الفيديو، ومحاكاة الممثلين والأصوات البشرية، وغيرها من الأدوار المستندة إلى الاقتصاد المعرفي والصناعات الإبداعية.

ما هي التحديات التي يواجهها الشات جي بي تي ChatGPT؟

على الرغم من شعبية تطبيقات “ChatGPT” بين المستخدمين، إلا أن هناك بعض المخاوف المصاحبة لهذه المنصة ومنصات مشابهة لها. ويمكن أن تؤثر هذه المخاوف سلباً على الصناعات الحالية والقطاع التعليمي، مثل الجامعات والمدارس العامة. ومن بين هذه المخاوف:

  • حدوث خلل داخل المدارس والجامعات بسبب غياب الرقابة والدور الأكاديمي للمدرسين.
  • الاستغناء عن كتاب المحتوى والناشرين.
  • توليد مقالات صحفية غير دقيقة من الناحية الواقعية.
  • توليد معلومات خاطئة وغير دقيقة.
  • تنشيط الجريمة الإلكترونية والمساعدة في توليد البرامج الضارة السهلة.
  • فصل الكثير من الموظفين عن العمل.

ChatGPT: الشريك المثالي للعمل الذي يجيب على أسئلتك ويقدم لك حلولًا.

قبل أن تستخدم “ChatGPT” في عملك، عليك أن تستشير مديرك أولاً، فقد وقع بعض موظفي شركة “Samsung” في مشاكل كبيرة في مارس 2023 عندما أدخلوا معلومات سرية للشركة، مثل الشيفرة المصدرية ومحضر اجتماع، في محادثة الذكاء الاصطناعي.

وبالمثل، تعرضت شركتا “Walmart وAmazon” لانتقادات من جانب بعض موظفيها الذين استخدموا “ChatGPT”، فحذرتهم الشركتان من استخدامه.

وحتى شركتا “Verizon وJP Morgan Chase” منعتا موظفيها من استخدام “ChatGPT” في مكان العمل بإصدار منشور رسمي.

لذا، من الضروري أن تحصل على موافقة مديرك قبل استخدام “ChatGPT” في عملك، وأن تتبع الإجراءات الأمنية اللازمة لحماية المعلومات الخاصة بالشركة.

ChatGPT: كيف سيشكل مستقبل التواصل والإبداع؟

ChatGPT

يمكن للشات جي بي تي أن يجمع ويحلل البيانات والمعلومات من المستخدمين، ويتعلم سلوكهم ويحسن نتائج البحث بواسطة الذكاء الاصطناعي.

لهذا السبب، يعتبر الشات جي بي تي مفيدًا في العديد من المجالات مثل الصحة والتعليم والتجارة الإلكترونية. كما يمكن استخدامه في المجال الرياضي لمساعدة الرياضيين في اتخاذ أفضل القرارات بشأن التدريب والتغذية السليمة.

وتستند خطة استخدام الشات جي بي تي في المستقبل إلى تقنية معالجة اللغة الطبيعية التي تمكن الشات جي بي تي من فهم لغة الإنسان والرد على استفساراتهم بطريقة طبيعية، كأنهم يتحدثون مع شخص حقيقي عبر الإنترنت.

وبالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن تظهر تطبيقات تعتمد على الشات جي بي تي في استخدام الروبوتات والطائرات بدون طيار والمركبات المتحركة لدعم العمليات الصناعية واللوجستية.

ومن المحتمل أن يتوسع الاستخدام العام للشات جي بي تي ليشمل جميع مجالات الحياة والأعمال.

وإذا تم حل بعض المشاكل المتعلقة بالخصوصية والأمن، فإن الشات جي بي تي سيلعب دورًا هامًا في تطوير المجتمعات والشركات في المستقبل.

ولذا، يمكن القول أن للشات جي بي تي مستقبلاً واعدًا في المجالات المختلفة، وأن التقنية ستساهم مع تطور نماذج الذكاء الاصطناعي في إيجاد حلول جديدة للمشاكل الحالية وتحسين جودة حياة الأفراد والمجتمعات.

رأي الكاتب: هل يمكن أن يحل الشات جي بي تي مكان البشر في المستقبل؟

بالرغم من قوة وفائدة روبوت الشات جي بي تي كأداة تعتمد على الذكاء الاصطناعي، إلا أنني لا أظن أنه قادر على محاكاة الإبداع والعاطفة والحكمة التي يتمتع بها البشر. فالشات جي بي تي محدود بالبيانات التي تم تدريبه عليها، ولا يملك فهمًا حقيقيًا للمعنى أو السياق.

وعلى هذا الأساس، فإن الشات جي بي تي يستطيع أن يساعد البشر في بعض المهام والمجالات، ولكنه لن يتمكن من استبدالهم أو التفوق عليهم في كل شيء.

هل أعجبك المقال شاركه مع أصدقائك لتعم الفائدة على الجميع!

قد يهمك قراءة: 7 أشياء يجب معرفتها عن روبوت الشات جي بي تي Chat GPT


شارك هذا المقال

Similar Posts